الاثنين، 9 مايو، 2011

سينمائيون دوليون يتضامنون مع المتظاهرين السوريين

الخميس 5 أيار (مايو) 2011
رويترز - شارك عشرات السينمائيين الدوليين في التوقيع مع سينمائيين سوريين على إعلان يشجب حملة القمع ضد متظاهرين مطالبين بالديموقراطية في سورية.ونشر الإعلان هذا الأسبوع على موقع «فايسبوك» الاجتماعي على الإنترنت وجاء فيه «يقتل المواطنون السوريون العزل المسالمون وتغتال أحلامهم في التغيير لمجرد مطالبتهم السلمية بمواطنتهم. إن الاستبداد والفساد الأمني الذي اعتقل السوريين وعذبهم وابتلع أحلامهم وأموالهم وعيشهم يقتل اليوم أجسادهم وأرواحهم بالرصاص».واستطرد الإعلان: «ننادي كل سينمائيي البلدان العربية وفي العالم للمساهمة في وقف القتل بكشفه وشجبه وبإعلان التضامن مع شعب سورية ومع حلمه بالعدالة والحرية والمساواة».
ووقع الإعلان المخرج اليوناني كوستا جافراس والمخرج الفرنسي السويسري جان لوك جودار والكاتب الأميركي هاوارد رودمان والممثلتان الفرنسيتان كاثرين دونوف وجولييت بينوشيه من بين مئات آخرين من أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط. ومن بين السوريين الذين وقعوا الإعلان المخرجان محمد ملص وأسامة محمد اللذان ساعدا المخرج السوري عمر اميرلاي في إخراج أفلام عن المشاكل الاجتماعية والسياسية في سورية. كما وقع الإعلان أيضاً المخرج نبيل المالح الذي تناولت أفلامه أيضاً قضية التهميش الاقتصادي والاجتماعي.