السبت، 2 فبراير، 2013

رسالة الى الله


في كتابه الصغير الشهير (خالد)(بالانكليزية) كتب أمين الريحاني رسالته هذه "الى الله": عبثًا طلبتك في أديان الناس، عبثًا بحثت عنك في سراديب عقائد الناس، ولكنّي لقيتُ في كتب العالم المقدّسة بعض آثار سماويّة طامسة، فلقد توضّح لي حرف ساكن من اسمك في “الفيدا”، وحرف في “الزّند آفِستا”، وحرف في الإنجيل، وحرفّ في القرآن، أجل—وفي كتاب الجمعيّة العلميّة الملكيّة وسجلاّت جمعيّة المباحث النفسيّة بعض الحركات التي لا يحسن الطفل البشريّ أن يحرك بها الأحرف الساكنة من اسمك. وانّى لأمم الأرض وهي في طفولة الحياة ان تحسن النطقَ به! من يهدينا إلى تلك الهمزات، همزات الوصل الإلهيّة التي تجمعُ بين الكواكبِ البعيدةِ المتقابلة في أطراف الأفلاك السماويّة؟ فلقد خطّت على نقاب السرّ الأبدي كلماتٌ، وامّحت، ثم خطّت وامّحت. كل أمة من أمم الأرض أدركت حرفًا من هذا الطلسم العظيم، لكن الحركات وهمزات الوصل لا بد أن يأتي بها علماء المستقبل لتحيي جمودا في أحرف الكتب المقدّسة الساكنة، وتبعث فيها سلاسة الماء والهواء، وتزيل اللكنة من لسان هذا البشري الطفلِ ومن قلبه.